كچه‌ پێشكه‌شكارێك وازى هێنا و هۆكاره‌كه‌ى ئاشكرا ده‌كات... وێنەکەی ببینە

هەمەڕەنگ :: 24/08/2019‌ :: 16141‌ جار بینراوە
dwarozh


دواڕۆژ
كچه‌ پێشكه‌شكارى میسرى ریهام سەعید وازهێنانى خۆى به‌یه‌كجارى له‌ كارى راگه‌یاندن و پێشكه‌شكارى راگه‌یاند.

دواى ئه‌وه‌ى له‌به‌رنامه‌یه‌كدا پێشكه‌شكارى میسرى ریهام سه‌عید لێدوانى له‌باره‌ى نه‌خۆشى قه‌ڵه‌وى و سنگه‌وه‌ دا، هێرشى توندى كرایه‌سه‌ر و له‌لایه‌ن سه‌ندیكاى رۆژنامه‌نووسانى میسره‌وه‌ له‌كاره‌كه‌ى راگیرا.

ریهام سه‌عید له‌ ڤیدیۆیه‌كدا كه‌ له‌ ئینستەگرامه‌كه‌ى بڵاویكردووه‌ته‌وه‌ ده‌ڵێت: هه‌ندێك راگه‌یاندنكار و رۆژنامه‌نووس قسه‌كانى منیان له‌سه‌ر نه‌خۆشى قه‌ڵه‌وى به‌هه‌ڵه‌ گواستووه‌ته‌وه‌ و ترشوخوێیان كردووه‌، من داواى لێبوردن له‌ هه‌موو ئه‌و كه‌سانه‌ ده‌كه‌م كه‌ به‌ قسه‌كانم دڵته‌نگبوون.
ریهام ده‌شڵێت: به‌ داواى لێبوردن كردن ناگه‌ڕێمه‌وه‌ دۆخى جاران، من جارێكیتر ناگه‌ڕێمه‌وه‌ بۆ كاركردن له‌بوارى راگه‌یاندن و هونه‌رى، به‌ته‌واوى له‌و بواره‌ دوورده‌كه‌ومه‌وه‌، هۆكاره‌كه‌شى ئه‌و فشار و هێرشه‌ تونده‌بوو كه‌ كرایه‌سه‌رم.

و: هونه‌ر كه‌مال

پ: رێباز

View this post on Instagram

قررت الإعلامية المصرية ريهام سعيد اعتزال العمل الإعلامي والفني نهائيًا؛ بعد الهجوم الشرس الذي تعرضت له بسبب تصريحاتها ضد مرضى السمنة وصدور قرار بمنعها من مزاولة المهنة من نقابة الإعلاميين المصريين. ونشرت ريهام مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على ”إنستغرام“ قالت فيه: ”بعض الصحفيين ونشطاء مواقع التواصل نقلوا كلامي عن مرضى السمنة بطريقة خاطئة؛ ما ساهم في قرار وقفي، أعتذر لكل من شعر بالحزن بسبب حديثي“. وأضافت: ”اعتذاري هدفه ليس العودة للمكان الذي كنت أعمل لديه، أنا لن أعود للعمل الإعلامي أو الفني مرة أخرى، سأبتعد تمامًا عن تلك المهنة؛ بسبب الضغوط التي أتعرض لها“. وتابعت: ”سأتفرغ لرعاية أولادي والتقرب إلى الله، أقسم بالله العظيم لم أتربح من عملي وعشت بضمير ورأس مرفوعة وأخلصت لعملي مدة 16 عامًا، كرست فيها نفسي لخدمة الناس“. وأوضحت: ”شعرت بالظلم الشديد ودخلت السجن ظلمًا، رغم أنني لم أخطئ ولا مرة، هذا هو الوقت المناسب لكي أعيش حياتي“. يُذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي شنوا هجومًا حادًا على الإعلامية المصرية؛ بعد انتقادها أصحاب السمنة، عندما قالت في برنامجها: ’’الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر‘‘. . . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #ريهام_سعيد #حوادث #اعتزال_ريهام_سعيد #القاهرة #الاسكندرية #مشاهير #أخبار_مشاهير #برامج #صبايا #إيقاف #صور #ترند #مصرية #جديد #لايك #تفاعل #egypt #cairo #video #trending #trend ‎

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on



created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure