العراق يستعيد 387 قطعة أثرية أخرجت للصيانة سنة 1922

اخبار / الثقافة و الفن :: قبل 1 شهر ‌ :: 123‌ عدد القراءات

دواڕۆژ
أعلنت وزارة الثقافة والسياحة والآثار/ الهيئة العامة للآثار والتراث، اليوم الاحد 8 كانون الأول 2019 استعادة 387 لوحاً وكسر من ألواح مدونة بالخط المسماري والتي نقلها متحف جامعة بنسلفانيا أثناء حفرياته في مدينة أور سنة 1922 لغرض صيانتها لكنها بقيت في المتحف المذكور.


وقالت الوزارة في بيان حصلت دواڕۆژ نسخة منه، إن "وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني ،أجرى اتصالات مكثفة خلال الأشهر الماضية من اجل استعادة تلك الألواح حيث تم الاتفاق على استعادتها وتسليمها إلى السفارة العراقية في واشنطن يوم الجمعة ٦/ ١٢/ ٢٠١٩ ليتم شحنها إلى بغداد مع آلاف القطع المستعادة والموجودة في عهدة السفارة العراقية وتسليمها إلى المتحف العراقي".

يذكر أن جامعة بنسلفانيا ستبدأ بأعمال ميدانية في مدينة أور الأثرية من بينها صيانة المعالم الشاخصة كالزقورة والمعابد بالإضافة إلى تأهيل العروض في متحف الناصرية وتدريب كوادره.


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure