مطالبات بعقد جلسة طارئة لمجلس النواب

اخبار / العراق :: قبل 1 شهر ‌ :: 190‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/ متابعة
دعت لجنة وكتلة نيابية مجلس النواب لعقد جلسة طارئة لمناقشة الأحداث التي شهدتها منطقة السنك في بغداد يوم الجمعة.


لجنة حقوق الانسان النيابية وفي بيان لها يوم السبت ٧/١٢/٢٠١٩، دعت الى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب "لبحث المجزرة الاخيرة التي وقعت في منطقة السنك وراح ضحيتها مجموعة من الشباب"، مشددة على ضرورة "استضافة القادة الامنيين لاطلاع الشعب العراقي على ما حصل في ليلة رهيبة على المتظاهرين السلميين امس الجمعة".

واشارت اللجنة الى ان "وقوع هذه الانتهاكات ضد حقوق المواطنين العراقيين تتحمل الحكومة العراقية تبعات القانون الانساني الدولي وتضع العراق امام مسائلة قانونية دولية باعتباره عضوا في الامم المتحدة وموقعا على كافة الاتفاقيات الدولية بخصوص حماية المدنيين والمحافظة على سلامة الشعب العراقي من اي اعتداء او قتل او اغتيال للارادات التي تحدث ضدهم".

بدوره دعا حسن الكعبي عضو هيئة رئاسة مجلس النواب ، لعقد جلسة طارئة يوم الاثنين المقبل.

وجاء في بيان للكعبي انه يدعو لعقد الجلسة في "الساعة الواحدة ظهرا بحضور القيادات الأمنية العليا سيما قيادة عمليات بغداد لمناقشة استهداف المتظاهرين السلميين من جهات مسلحة مجهولة في منطقة السنك وسط بغداد والذي راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى ".

واكد الكعبي ان "القيادات الامنية ينبغي ان تتحمل مسؤولياتها في حفظ امن التظاهرات السلمية المطالبة بالإصلاح والتغيير ومكافحة الفساد"، منوها الى وجوب "تشديد الاجراءات الامنية لحفظ ارواح المحتجين المعتصمين في بغداد والمحافظات".

من جهتها طالبت الهيئة السياسية للتيار الصدري، بعقد جلسة طارئة  لمجلس النواب لمناقشة احداث بغداد والنجف، فيما أشارت إلى ضرورة كشف الحكومة عن الجهات التي تقف وراء احداث ساحة الخلاني والحنانة.

وقال رئيس الهيئة نصار الربيعي في بيان ألقاه برفقة مجموعة من نواب سائرون إنه "تزامناً ما حدث في ساحة الخلاني من قتل وترويع للمتظاهرين، قصفت طائرات مسيرة منزل السيد الشهيد الصد ونجله مقتدى الصدر في الحنانة تنفيذا لاجندات مشبوهة تريد بالعراق الانزلاق نحو الهاوية".

وأضاف أن "الهيئة السياسية للتيار الصدري تطالب جميع الكتل البرلمانية بعقد جلسة طارئة للبرلمان لمناقشة التداعيات الخطيرة وتدعو كل القوى الشريفة التي تريد بالعراقيين عدم الانجرار وراء تلك المخططات والعمل على واد الفتنة التي تريد اشعالها قوى الفساد، ونطالب أيضا الجهات المختصة بالكشف عن ملابسات حادثتي الخلاني والحنانة والجهات التي تقف وراءها".

ف.ع


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure