اعادة افتتاح اقدم مكتبة مركزية للكتب في الموصل

اخبار / الثقافة و الفن :: قبل 1 شهر ‌ :: 137‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/ علي عبدالرزاق
تتميز مدينة الموصل شمال العراق بنشاط ملحوظ في المجال الثقافي متمثل بتواجد المقاهي والمكاتب الثقافية والتي يقصدها قراء المدينة من مختلف المناطق من خارج وداخل المدينة.


ولعل ابرز ملاح الثقافة في الموصل وجود المكتبة المركزية والتي يعود تأسيسها في العهد الملكي قبل نحو 100 عام، حيث تحتوي عشرات الآلاف من الكتب المتنوعة.

وشهدت الموصل قيودا مفروضة على الحركة الثقافية وتضييق من قبل السلطة بمرور الزمن وكانت ابرز تلك الحقب هي في عهد تسلم حزب البعث المنحل زمام الامور في البلاد، محاولا تجهيل هذا الجانب وحصر الكتب الموجود بما يلائم مزاج السلطة الحاكمة آنذاك.

وافتتحت مؤخراً في مدينة الموصل المكتبة المركزية بدعم مباشر من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بهدف انماء الشارع الثقافي في المدينة وتغيير الايدلوجية التي فرضها تنظيم داعش على سكان المدينة.

وقال يونس شلاش عضو مقهى قنطرة الثقافي لـ دواڕۆژ، ان افتتاح المكتبة المركزية في الموصل جاء بعد سنوات من التخريب الذي تعرضت له جراء الحرب ضد تنظيم داعش، حيث كانت تعاني الاهمال وبعثرة الكتب التي بداخلها.

واشار شلاش الى ان الوكالة الأمريكية تكفلت بتأهيل البناية وشراء الأثاث بالكامل بعد وضع الدراسات والخطط معهم.

واضاف، ان المكتبة تحتوي على اكثر من 120 الف كتاب، فقدت قرابة 4500 كتاب منها إبان سيطرة تنظيم داعش على الموصل.

واوضح شلاش، ان افتتاح المكتبة هو محاولة لتغيير افكار الناس ومحو الافكار المتطرفة سيما وان الكتب التي كانت تتواجد في المناطق الثقافية يغلب عليها الطابع الديني والتطرف، بالاضافة الى ان هذه المكتبة ستكون مرجع لطلبة الدراسات والعليا وجميع صنوف المجتمع.

وستكون المكتبة مرجعا لطلبة الدراسات والعليا وجميع صنوف المجتمع.

ك.ع


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure