إقامة أول مهرجان سينمائي دولي في البصرة

اخبار / الثقافة و الفن :: قبل 4 اسابیع ‌ :: 68‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/ يحيى الشرع
البصرة تنفض غبار الحرب والظلم الذي اصابها لسنين طوال، وتنهض من جديد بسواعد ابنائها لتعلن امام العالم وتقول انا البصرة انا ام، الحسن البصري، وبن سيرين، والخليل بن احمد الفراهيدي صاحب معجم العين وواضع علم العروض، والجاحظ، أحد أعلام الأدب العربي صاحب كتاب الحيوان، والاحنف ابن قيس التميمي والسياب، وأبو الأسود الدؤلي.


الحركة الثقافية والمسرحية والسينمائية بدأت تنمو بروح المدينة لتصبح واجهة مشرقة عالميا وقبلة للمثقفين من كل انحاء المعمورة لتتشرف بمربدها وقمرتها وباقي فنونها السينمائية والمسرحية وبمشاركة يشار لها من مخرجين وممثلين ومسرحيين وكتاب وسيناريست لاجل المشاركة بالدورة الأولى لمهرجان البصرة السينمائي الدولي، والمؤمل انعقاده للفترة من 15/ تشرين ثاني /2019 ولغاية 19/ تشرين ثاني /2019.

دواڕۆژ، التقت عصام جعفر مؤسس ومدير مهرجان البصرة السينمائي الدولي، ليحدثنا عن المهرجان، فقال: مهرجان البصرة السينمائي الدولي هو تظاهرة سينمائية ودولية مهمة تسعى الى ان توجد لنفسها كيانا مستقلا بحد ذاته ليكون انموذجا متميزا عن باقي الاحداث الثقافية المنتشرة باصقاع الوطن العربي، اذ ستنطلق اعمال المهرجان من مدينة لها ثقلها المعرفي والثقافي والاقتصادي ويتوجه للعالم للتعريف بهذه المدينة برجالاتها، وايضا من اجل تبادل الخبرات بين جميع الاطراف. وستكون الدورة الاولى خلال الايام القليلة المقبلة.

واكد جعفر بأن اللجان الفنية للمهرجان اكملت اعمالها، مع وصول اكثر من ألفين وأربعمائة فيلم لادارة المهرجان، وهذا رقم ليس بالهين وان دل فانه يدل على اهمية استشعار الفنان والمخرج والناقد والكاتب باهمية هذا المهرجان، وبالتالي ستوجه الانظار بقوة للمهرجان، ونحن نعي مسؤولية وثقل واهمية هذه الخطوة الى البصرة.

وتمنى جعفر، ان تكون جميع الخطوات المقبلة بنفس الطموح والامال المعقودة على هذا المهرجان، واعدا الجميع بدورة سينمائية ثقافية مهمة من ناحية التاثير المجتمعي، بقوله نحن نسعى الى خلق جيل سينمائي جديد من مدينة البصرة، اذ سيتخلل المهرجان اقامة العديد من الورش الاحترافية، وسيكون بالمهرجان الكثير من طبعات الكتب لمؤلفين مهمين وسيكون هناك منحا مالية لانتاج الافلام، مبينا بان جميع مفاصل وما اعد للمشاركين يقينا ستكون دعامة مضافة الى المهرجان .

واصدر مهرجان البصرة السينمائي الدولي الذي سيعقد للفترة من 15 / تشرين ثاني /2019 ولغاية 19/ تشرين ثاني /2019، بيانا تنويهيا عن مفاصل الاعمال لادارة المهرجان، اذ انهت أغلب استعداداتها الخاصة بانعقاد الدورة الأولى من المهرجان نهاية العام الحالي 2019 .

وسيتنافس أكثر من سبعين فيلماً قصيراً على جوائز مسابقات مهرجان البصرة السينمائي ضمن واقعها الجغرافي المختلف وبواقع أربع مسابقات رسمية (مسابقة النخلة للفيلم العالمي – مسابقة النخلة للفيلم العربي - مسابقة النخلة للفيلم العراقي - مسابقة النخلة لأفلام البصرة).

واعلنت إدارة المهرجان في وقت سابق عن استقبالها (ألفين وأربعمائة وتسعة وسبعين ) فيلماً قصيراً من كافة دول العالم المختلفة، بواقع (مائة واثنا عشر ) دولة تنوعت بين الفيلم الروائي والوثائقي والانميشن، حيث بلغ عدد الأفلام الدولية (ألفين ومائة وسبعة) والافلام العربية (مئتين وأربعين ) فيلما والافلام العراقية بلغت (مائة وعشرة ) افلام، بينما بلغ عدد الأفلام من مدينة البصرة (اثنين وعشرين ) فيلماً .

وقد انهى الفريق الفني للمهرجان من اختيار قائمة الأفلام النهائية التي تضم أكثر من ( سبعين ) فيلماً قصيراً تمثل بمجملها جانباً من أبرز الأعمال السينمائية في العالم والمنطقة العربية والعراق .

ومن المؤمل أن تكشف إدارة المهرجان بعد ايام أسماء وجنسيات الأفلام التي تم اختيارها رسمياً، بالإضافة الى البرامج المختلفة وورش التدريب والجلسات النقدية التي ستقام بحضور أبرز نجوم وصناع السينما .

إدارة المهرجان حرصت أن يتجمع صناع السينما من كل دول العالم في مدينة البصرة بهدف التعرف على مدينة البصرة التي تمتاز بعمقها الحضاري وطابعها الجغرافي والاقتصادي وتنوعها الثقافي والاطلاع على التجارب المختلفة وتبادل الخبرات وتنمية العلاقات الثقافية .

 وسيقدم المهرجان مسابقة منحة وانتاج للأفلام السينمائية بهدف دعم وخلق شكل سينمائي احترافي معبر عن قضايا الوطن بشكل ايجابي بناء امام المجتمعات الدولية، و خلق فرص عمل وتطوير للكوادر الفنية من كتاب وممثلين ومخرجين داخل المدينة وخارجها عبر الدورات والورش العالية المستوى التي ستنطلق من خلال المهرجان .


ك.ع


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure