طبيب صدام يكشف سرا عن تغيير الجنس

اخبار / ستایل :: قبل 1 اسبوع ‌ :: 193‌ عدد القراءات

دواڕۆژ
كشف الفنان الدكتور علاء بشير، الطبيب الخاص للدكتاتور المقبور صدام حسين، عن سر عملية لتغيير الجنس تعد الاولى من نوعها في العراق وبموافقة صدام شخصيا.

وقال بشير خلال بيان تابعته دواڕۆژ: انه " في ربيع عام ١٩٨٥، راجعني شاب وسيم في العشرين من عمره مكتمل الرجولة مع والديه الذين يغمرهما حزن وألم عميق. طلب تحويل جنسه من ذكر إلى أنثى ، وشرح الأسباب التي أرغمته ان يطلب اجراء هذه العملية ، وكنت أدرك تلك الأسباب الخارجة عن ارادته وخياراته وقوتها الهائلة".


واضاف: انه " خرج من العيادة وقد فشلت في إقناعه العزوف عن رغبته تلك. وشرحت له ما يمكن ان يترتب عليها من صعوبات ومشاكل عائلية واجتماعية ونفسية ومراجعها العرف والتقاليد والمعتقدات والعادات والتي عليه مواجهتها .بعدها باربعة أسابيع ، راجعني في مستشفى الواسطي التي كنت في مسؤولية ادارتها.سلمني كتاب من رئاسة الجمهورية ، دهشت وأنا أقرأ النص المتضمن موافقة الرئيس صدام حسين على اجراء عملية التحويل الجنسي لذلك الشاب" .


مبينا: " اتصلت بسكرتير الرئيس للتأكد من صحة الكتاب . وقد أكد لي صحته. فقلت له أني سأقوم باجراء العملية بعد ان ارسله للجنة الأمراض النفسية . جاء رد اللجنة بالموافقة وأجريت له تحويل جنسه من ذكر إلى أنثى وأيضا اجريت له زرع ثدي ونحت جسمه وغدى فتاة فاتنه حقا .وكانت هي اول عملية اجريت في العراق لذكر كامل الرجولة.الفتاة تزوجت من رجل مصري وغادرت معه إلى مصر".


م.م


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure