ظاهرة مقتل الشباب الكورد في اوروبا

اخبار / تقاریر :: قبل 1 اسبوع ‌ :: 163‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/خاص
قُتل 11 شابا كورديا خلال ستة اشهر من هذا العام في السويد. ويقول رئيس مؤسسة (لوتكه) لشؤون النازحين واللاجئين، ان "مقتل الشباب الكورد في السويد والدول الاسكندنافية محل شكوك".


وقال آري جلال رئيس مؤسسة (لوتكه) لشؤون النازحين واللاجئين لـ دواڕۆژ، ان "شابا كورديا يدعى (روژ شمال) 23 عاما قتل قبل ايام امام منزله في منطقة (بلاك بيرك) شمال غرب العاصمة السويدية ستوكهولم من قبل مسلحين اطلقوا النار عليه".

وتقول عائلة شمال، انه "كان مغن وراقص وليس له اي علاقة بالتطرف ولا نعلم حتى الان سبب مقتل ابننا".

واضاف جلال، ان "ديدن ايضا شاب كوردي قتل الشهر الماضي من قبل مجموعة في السويد وتنفي عائلته اي صلة له باعمال قطاع الطرق كما يقول عدد من اصدقائه ومن يعرفه".

واوضح جلال، انه "وفق احصائية الشرطة السويدية، تم تسجيل مقتل 9 شباب هذا العام، لذلك فان مقتل الشباب الكورد في السويد والدول الاسكندنافية محل شكوك".

وقتل الاسبوع الماضي ايضا شابين كورديين في السويد احدهما من مدينة اربيل والاخر من شمال كوردستان.

ويقول رئيس مؤسسة (لوتكه)، ان "القتل من قبل قطاع الطرق مستمر في السويد وان الشرطة ستنشر احصائية جديدة حول هذه الظاهرة التي شملت ايضا فينلندا وعدد من الدول الاسكندنافية ".

واشار الى "تسجيل اربع حالات قتل للشباب خلال الشهر الماضي في فينلندا، بعضهم محل شكوك".

وتوفي يوم 25 نيسان من هذا العام فنان كوردي يدعى آري قرداغي بحادث سير في مدينة هيلسنكي، الا ان عددا من الكورد في تلك الدولة يشكُّون في الحادث.

وفي نهاية العام الماضي، قام مسلحون بقتل شاب كوردي يدعى (شايان) في ستوكهولم، مضيفا ان هذه الظاهرة حركت النشطاء المدنيين في السويد وقرروا معا مكافحتها.

وكان وزير الداخلية السويدي، دان باري، قال لوسائل الإعلام في وقت سابق: "العصابات المتشددة في السويد، ظاهرة جديدة وفي تزايد، وأن توفير حاجات المجتمع وزيادة الخدمات ستؤثر في القضاء على العنف والحد منه".

 واضاف، ان "هذه العصابات تشكل خطراً ونحن نعمل لتجفيف مواردها المالية".

ك.ع


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure