أساور واكسسوارات بأنامل كوردية في السليمانية

اخبار / الثقافة و الفن :: قبل 3 شهور‌ :: 272‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/شيرين احمد
تقبل الفتيات في الاونة الاخيرة على السعي نحو ايجاد فرص عمل حرة وتأسيس مشاريع خاصة بهم في ظل البطالة المنتشرة في البلد وعدم توفر التعيينات الحكومية بل وفي القطاع الخاص ايضا.


 ريناس فتاة تبلغ من العمر 24 ربيعا تعمل بصناعة وبيع الاكسسوارات النسائية منذ خمس اعوام وافتتحت محلا خاصا بها لتتخذ هذا العمل مهنة خاصة بها.

دواڕۆژ واكبت الحدث والتقت ريناس وتعرفت على سبب اختيارها هذه المهنة وميزة اعمالها وما هو مدى اقبال الناس في مدينة السليمانية على هذه الاعمال.

تقول ريناس لـ دواڕۆژ، "منذ طفولتي وانا اشارك في دورات عديدة لتعلم الاكسسوارات والاعمال اليدوية فلدي حب كبير وشغف لتعلم هذه المهنة، وحتى في المدرسة كنت اشارك في المعارض الفنية التي تقام سنويا، وبعد ذلك فكرت بان اتخذ هذا العمل مهنة لي".

وتوضح ريناس بقولها "اقوم بصنع القلائد والاساور والتسبيحات والاكسسوارات الفلكلورية ايضا والعديد من الامور الاخرى، وهناك اقبال كبير على هذه الاعمال من قبل الناس في المدينة وخصوصا الاعمال المميزة والمناسبة السعر تجذب الناس كثيرا".

وتتابع ريناس، "ان الاعمال الجميلة تجذب اهتمام الناس يجب ان تكون بعيدة عن التقليد، وانا اسعى الى استخدام مواد ذات نوعية جيدة وتصاميم جديدة غير متوفرة في السوق لابراز عملي".

وتقول ريناس، "ان اسعار الاعمال اليدوية تحدد وفقا لتكلفة المواد التي استخدمت للقطعة، مع اضافة كلفة قليلة جدا للجهد المبذول بصناعتها، فللاسف الناس لاتقدر كمية الوقت والجهد الذي نبذله بصناعة القطعة، فقط يفكرون بان السعر مرتفع نوعا".

ك.ع


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure