الوقف السني في نينوى: املاكنا تغتصب

اخبار / العراق :: قبل 5 ایام ‌ :: 82‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/ احمد حميد
اتهم مدير الوقف السني في نينوى، أبو بكر كنعان، الوقف الشيعي، بالتعدي على أملاك الوقف السني في المحافظة والسعي للاستيلاء عليها.


وقال أبو بكر كنعان في تصريح صحافي لـ دواڕۆژ: ان" منع التجاوزات والانتهاكات على أملاك الوقف السني ليس من اختصاص مديرية اوقاف نينوى انما من اختصاص هيئة استثمار أموال الوقف، ورغم ذلك المديرية لم تتوقف عن التصدي للمتعدين".

وأضاف: ان" الوقف الشيعي لم يلتزم بالدلائل والاثباتات القانونية والحجج الوقفية التي تم تقديمها اليه بخصوص أملاك الوقف السني، خلال الاجتماع الذي جمع ممثليه معنا، امام مجلس محافظة نينوى، واستمر بالتجاوزات وكان اخرها التجاوز في باب السراي وسط مدينة الموصل".

وتابع، ان "الوقف الشيعي استولى على أملاك الوقف السني في سوق باب السراي بالتهديد وقوة السلاح وامام اعين الناس وفي وضح النهار".

وأشار الى ان التجاوزات الجارية وما تتعرض له أملاك الوقف السني من اغتصاب تم اعلام محافظ نينوى الجديد منصور المرعيد بها، والذي بدوره أرسل رسالة عاجلة الى رئاسة الوزراء طالبهم فيها بضرورة التدخل العاجل لوضع حد للتجاوزات الجارية".

من جهته رفض وبشد مدير الوقف الشيعي في محافظة نينوى باسم محمد البياتي، اتهام الوقف باغتصاب أملاك الوقف السني في المحافظة.

وقال البياتي في تصريح صحافي لـ دواڕۆژ: ان" ما تكلم به مدير الوقف السني أبو بكر كنعان عارٍ عن الصحة ولا أساس له جملة وتفصيلا، وان جميع إجراءات الوقف الشيعي إجراءات أصولية وقانونية، ومن يقول عكس ذلك عليه اللجوء الى القضاء بدل اللجوء الى الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي والتي بدورها تؤدي الى تأجيج الفتن والنعرات الطائفية".

ودعا، البياتي" أبناء نينوى الى عدم الانجرار وراء التصريحات غير المسؤولة التي تصدر من بعض المسؤولين في الوقف السني، مطالبا إياهم بضرورة مراعاة الأوضاع في الموصل وحمايتها من التأجيج الطائفي".


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure

عاجل