عقوبات أمريكية قد تطال مسؤولين كويتيين

اخبار / العالم :: قبل 2 شهور‌ :: 133‌ عدد القراءات

دواڕۆژ/ وكالات
طالب أعضاء في الكونغرس الأمريكي بتفعيل قانون "ماغنتسكي" ضد مسؤولين كويتيين لضلوعهم في احتجاز سيدة الأعمال الروسية ماريا لازاريفا بناء على اتهامات مشبوهة تسببت بانفصالها عن طفلها.


وقالت صحيفة "الراي" إن أعضاء جمهوريين في الكونغرس الأمريكي، قدموا طلبا في الـ 25 أبريل الماضي إلى وزير الخزانة الأمريكي ستيفن تي منوشن، وحمل الطلب مسؤولين كويتيين المسؤولية عن احتجاز المديرة التنفيذية لصندوق الموانئ ماريا لازاريفا.

من جهتها نشرت مجلة "أرابيان بيزنس" مقطع فيديو يظهر فيه نيل بوش نجل الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، وهو يدعو الكويت لإطلاق سراح سيدة الأعمال الروسية.

ونقلت المجلة عن بوش الابن: "كلما نظرت في القضية أدركت حجم الجور، بحق هذه المرأة التي حرمت من رعاية ابنها الصغير منذ أكثر من سنة بسبب تهم لا أساس لها".

وتحتجز السلطات الكويتية الروسية لازاريفا، رئيسة مجلس إدارة صندوق "KGLI" للاستثمار، منذ نوفمبر 2017، ومؤخرا أصدر القضاء الكويتي حكما بسجنها 10 سنوات بتهمة اختلاس أموال، فيما وصف الفريق القانوني الدولي لحماية سيدة الأعمال، والذي يضم محامين روس وبريطانيين وأمريكيين، الاتهام بـ "الزائف".

وفي الـ5 من مايو الماضي وافقت محكمة الاستئناف في الكويت على الإفراج بكفالة عن لازاريفا بكفالة 20 مليون دينار كويتي (أي أكثر من 65 مليون دولار).

وقدم المحامون إلى فريق العمل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي التابع للأمم المتحدة شكوى رسمية، وطالبوا المنظمة الدولية بإجراء تحقيق في احتجاز لازاريفا، التي حصلت قضيتها على الكثير من الدعم من القادة القانونيين والسياسيين الأمريكيين والبريطانيين والروس.

ولازاريفا هي مواطنة روسية تخرجت من كلية وارتون لإدارة الأعمال بجامعة بنسلفانيا عام 2003، وكانت تمتلك "غرين كارد" (إقامة دائمة) في الولايات المتحدة قبل سجنها في الكويت، ولديها ابن عمره 4 سنوات يحمل الجنسية الأمريكية.

ف.ع


created by Avesta Group and powered by Microsoft Azure